هذه هي المرأة

لا تبتعد المرأة عن اهل زوجها إلا اذا هم من بادروا بابعادها و عاملوها كالغرببة كما لا تسترجل المرأة إلا اذا فرط الرجل برجولته…و لا تكون المرأة سيدة الرجل إلا اذا فشل ان يجعلها امرأته…
و اذا لم تعد المرأة امرأة كما يجب فلأن الرجل لم يعد رجلا كما يجب…(و اذا فقدت المرأه أنوثتها و جوهرها فذلك بسبب فقدان الرجل لرجولته)
لا تصدقوا ان المرأة التي تتحمل مسؤوليات و هموم المنزل هي امرأة سعيدة، انها في اعماقها تحن الى رجل يحميها و يشاركها مسؤوليات منزله.
إن كان الطور الاجتماعي غير من مهام النساء فهي لم تغير طبائعها…
ما زالت تبيع الدنيا لأجل رجل يحبها…
ما زالت تسعدها هديه او كلمة تسر خاطرها ولو ملكت مال قارون…
ما زالت تريد حضنا حنونا ولو كانت رئيسة وزراء…
أشياء بسيطة تسعد المرأة…
هي مستعدة ان تعمل كالنملة، سبعة ايام في الاسبوع و اربع و عشرين ساعة في اليوم مقابل ان تجد رجلا يقدر ما تقوم به…
لا تحارب أما بأولادها
الأبوة بالتجربة أما الأمومة بالغريزة…
قد ينجب الرجل عشرة أولاد و لا يستحق ان يكون اباً أما المرأة فهي أم ولو لم تنجب…
فأتقوا الله فيهن!

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s